متابعة لقضية إنتحار آمنة إسماعيل

متابعة لقضية إنتحار آمنة إسماعيل

لم أسمع بخبر وفاة آمنة إسماعيل إلا ظهر الإثنين ٢٩ تموز ٢٠١٣، أي بعد يوميْن من وفاتها. محضُ صُدفة؟ إهمالٌ مني؟ لفلفة للحادثة؟ وجهات نظرٍ مُحتملة، أكاد أُصدق الثانية منها وأُعلن إهمالي لواجبي الصحافي لو أن لبنان أجمعه علم بالحادثة. آمنة وزوجها كفاح فيروز أحمد الذيْن لم...

Pin It on Pinterest